الصودا الكاوية (Caustic Soda)
2018-09-03

الصودا الكاوية (Caustic Soda)

  •  مدیر سایت
  •  0 التعلقات
  •  197593 قراءات

الصودا الكاوية عبارةٌ عن مادّةٍ كيميائيّةٍ عديمةُ الرائحة وبيضاء اللون، وهي عبارةٌ عن محلول صودا كاوية في ماء قلوي، وهي شديد التآكل، ولها العديد من الاستعمالات والتطبيقات في العديد من الصناعات.

إنّ هيدروكسيد الصوديوم ذو الصيغة الكيميائية NaOH هو نفس الصودا الكاوية وهو أحد أكثر المواد الكيميائية المستخدمة على نطاقٍ واسعٍ في الصناعات الإنتاجيّة، ويرجع استخدام الصودا الكاوية في الصناعات المختلفة إلى الخصائص القلوية وإلى قدرته على إذابة الدهون كذلك، بحيث إنّه في بعض الحالات، يشار إلى هذه المادة الكيميائية باسم مزيل الشحوم أو مانع الشحوم الصناعي، تقدّر انحلاليّة الصودا الكاوية في 100 ملي ليتر من الماء عند درجة حرارة 20 درجة مئوية بـ 111 غرام، وطبعًا كلّما زادت درجة الحرارة، زادت قابلية ذوبان الصودا الكاوية الجامدة في الماء، وذوبان هيدروكسيد الصوديوم في المذيبات العضويّة من قبيل: الإيثانول والميثاونل والجليسرين لها نسب متساوية.

 

تُقسّم الصودا الكاوية إلى أربعة أنواع:

سائل (liquid) أو lye

کاستیک مایع

 

لؤلؤي (pearls)

کاستیک ساچمه ای

رقائق (flakes)

کاستیک پرک

مسحوق (powder)

کاستیک پودری

 

 

كيفيّة إعداد رقائق الصودا من الصودا السائلة:

تعتبر مادة الصواد السائلة أو هيدروكسيد الصوديوم مادّةً آكلةً، ومن عائلة المواد القلويّة، ولا بدّ من استخدام أنابيب ووصلات خاصّة من أجل حفظها أو استخدامها في دورة الإنتاج، وعادةً ما تُستخدم في المصانع صفائح النيكل المضادة للتآكل، من أجل تسهيل النقل والحفظ والاستخدام، يتم تحويل الصودا السائلة إلى رقائق جامدة، واستخدام الصودا الكاوية السائلة عالية الجودة وكذلك استخدام المعدات الحديثة لإنتاج رقائق الصودا من الصودا السائلة، يجعلنا نحصل على منتج عالي الجودة والنقاء.

يتمّ إنتاج الصودا الكاوية السائلة بواسطة عملية التحلّل المائي للمحلول الملحي، ويتمّ إنتاج الصودا السائلة في البتروكيماويات ووحدات إنتاج الصودا السائلة، ويتم نقلها بواسطة ناقلات خاصة إلى وحدات إنتاج رقائق الصودا و تُعبّأ في خزانات خاصة ثمّ تفرّغ في وحدات الإنتاج، ويتمّ إنتاج الصودا الكاوية السائلة في وقتٍ واحدٍ مع إنتاج الصودا السائلة وحمض الهيدروكلوريك وماء جافيل وهيبوكلوريت الكالسيوم وغاز الكلور وباقي المواد الكيميائية الأخرى التي تمثّل مشتقات إنتاجيّة، ويتمّ نقل الصودا الكاوية في المصانع من الخزان الرئيسي إلى خزان هواء صغير ثم تُصبّ في صواني من النيكل ويتم تسخينها إلى درجة حرارة 1400 درجة مئويّة، ويتم زيادة التركيز الصودا السائلة من 50 ٪ إلى 98 ٪. يتم نقل الصودا السائلة بعد التسخين الكافي إلى جهاز التبريد، وبواسطة تبريدها تتحوّل إلى رقائق رقيقة على جدار غرايف الحلقي، وفي هذه العمليّة، يتم تبخير الماء الموجود في الصودا الكاوية والمُنتج الناتج هو رقائق الصودا مع تحليل بنسبة 98%، وبمجرّد أن تتحوّل الصودا إلى صفائح الرقائق، تُوضع في أكياس من طبقتين ذات حجم الـ 25 كيلو، وهذا الأمر يمنع امتصاص الرطوبة من قبل منتج رقائق الصودا الكاوية وتكتّلها على بعضها.

 

 

وكمادّة قاعديّة قويّة يعدّ هيدروكسيد الصوديوم واحدًا من أهم المواد الكيميائية الصناعية، على سبيل المثال: تمّ إنتاج 122 مليون طن من الصودا في أمريكا سنة 1980 م، يتم استخدامه في مجموعة متنوعة من المجالات ، بما في ذلك في صناعة المواد الكيميائية والحرير الصناعي وفي عجينة الورق، والورق، وفي إنتاج الطلاء والألمنيوم والمواد البتروكيماويّة والأقمشة، والصابون والمواد المنظّفة، كما أنّه في المختبرات يتمّ استخدام محلول هيدروكسيد الصوديوم القلوي القياسي لتحديد تركيز الأحماض غير المعروفة في المعايرة ذات القاعدة الحمضية. ولسوء الحظ، قد تُستخدم هذه المادّة في صناعة المواد الغذائية من أجل إزالة الطعم المرّ من الزيتون، وهو الأمر الذي قد يكون له آثار ضارّة على صحة المستهلكين، ويتم إنتاج الصودا الكاوية بنوعيه السائل والجامد في المصانع، ولذلك يوجد صودا سائلة بنقاوة 50 ٪ و 33 ٪ وهي ذات جودة عالية وتُستخدم عادة للتصدير، وبالطبع الصودا السائلة مرغوبة أكثر بسبب انخفاض سعرها.

أمّا الصناعات التي تستخدم الصودا الكاوية، فهي تشمل ما يلي:

• الصودا الكاوية في صناعة الصباغة

• الصودا الكاوية في إنتاج الكرتون والورق

• الصودا الكاوية في صناعة الجلد والنسيج

• الصودا الكاوية في الصناعات النفطيّة والغازيّة والبتروكيماويّة

• الصودا الكاوية في تحييد الأحماض وفي صناعة البطاريّات

• الصودا الكاوية في إنتاج مزيلات الشحوم وسائر الصناعات المرتبطة بذلك

• الصودا الكاوية في الصناعات الغذائيّة وصناعة الحليب وصناعة المعلّبات

• الصودا الكاوية في صناعة المرطّبات، وفي مصانع السكّر والقند، وفي مصانع الزيوت

• الصودا الكاوية في صناعة الدواء، وفي صناعة الكحول ومستحضرات التجميل

• الصودا الكاوية في الصناعات المعدنيّة، وفي إنتاج الزجاج، والألمونيوم، والجلفنة والطلاء

 

المواد التي لا تنسجم مع رقائق الصودا

تتفاعل رقائق الصودا بشدّة مع العديد من المواد العضوية وغير العضوية، فعلى سبيل المثال: تتفاعل مع الأحماض القوية، ومركبات النيترو العطرية، ومركبات النيترو بارافين، والهالوجين العضوي، والجليكول، والبيروكسيدات العضوية، وقد تؤثّر على بعض المواد البلاستيكية مثل PET (زجاجات المرطّبات) فتثقبها، وقد تتفاعل رقائق الصودا مع بعض المعادن وتطلق غاز الهيدروجين.

 

التعليقات
يجب تسجيل الدخول أو التسجيل لإضافة تعليق.