حمض السلفونيك (sulfonic acid)
2018-12-30

حمض السلفونيك (sulfonic acid)

  •  مدیر سایت
  •  0 التعلقات
  •  4206 قراءات

حمض السلفونيك هو مجموعة من مركبات الكبريت العضويّة التي صيغتها الكليّة بالشكل التالي: RS (=O)2 - OH، وR فيها تشير إلى مجموعة الألكيل أو الأريل. ويُستعمل حمض السلفونيك كمؤثّر سطحي في أغلب المنظّفات المنزليّة، من قبيل: سائل غسيل الصحون، ومسحوق غسيل الثياب، وهو يعدّ من أرخص المؤثّرات السطحيّة، والصيغية الكيميائيّة لحمض السلفونيك هي: CH3(CH2)11C6H4SO3H ، وشكله الظاهر عبارةٌ عن سائل بني اللون. ولحمض السلفونيك درجتان إحداهما صناعيّة والأخرى مخبريّة.

الأسماء المُرادفة لحمض السلفونيك: سلفونيليك أسيد، بي أمينو بنزن سلفونيك أسيد، بي أمينو فينيل سلفونيك أسيد، 4 أمينو بنزن سلفونيك أسيد، آنيلين بي سلفونيك أسيد، آنيلين 4 سلفونيك أسيد، LABS.

 

إنتاج حمض السلفونيك:

من أجل إنتاج السلفونيك تستعمل في العادة طريقة سلفنة ألكيل البنزن الطولي، والمواد المكوّنة لها هي ألكيل البنزين الطولي، والأوكسجين، والكبريت، وحمض الستريك.

 

الاستعمالات

1. يستعمل ألكيل بنزن حمض السلفونيك كمؤثّر سطحي أيوني في تركيب العديد مركّبات المنظّفات.

2. هذا المؤثّر السطحي هو أحد أرخص المؤثّرات السطحيّة المستهلكة في صناعة المنظّفات، ويعد أهم مادّة وأكثرها تأثيرًا من بين المؤثرة السطحية التي تدخل في تركيب المنظّفات التي على شكل مسحوق أو سائل.

3. يستخدم هذا المركب كعامل مُنظّف، وصانع رغوة، ومزيل للبُقع ويستعمل في أغلب مركّبات المنظّفات.

4. يُمكن لهذا الحمض في صيغته العامّة RSO3H والتي تُمثّل الـR فيها الميثان أو البنزين و... أن ينحلّ في الماء وهو غير متطاير وجاذبٌ للرطوبة، ويعدّ أحد عوامل الامتصاص، وتستخدم معه المواد المضافة والزيوت المزلقة من أجل منع حصول التآكل والتأكسد.

5. يُستعمل في الأصباغ كمؤمّن لمجموعة السلفونيل وذلك في الأصباغ من نوع أنثراكينون.

6. كدواء: حيث إنّ أدوية السلفوناميد المضادّة للبكتريا تُنتج من أحماض السلفونيك.

 

مكان حفظ وتخزين حمض السلفونيك:

يُحفظ في أوعية لها غطاء، وفي محيطٍ باردٍ وجافٍّ مع تهويةٍ معتدلةٍ.

 

نفايات حمض السلفونيك:

تُجمع النفايات باستخدام القفازات، وتُخلط مع مواد حياديّة، ثمّ يتم بعد ذلك تعبئة المزيج والتخلص منه، ويجب غسل مكان حفظه بعد التخلّص من نفاياتها.

 

نصائح السلامة عند التعامل مع حمض السلفونيك:

ملامسة العين: يُسبّب في هذه الحالة حرقة شديدة في العين، وفي هذه الحالة لا بدّ من غسلها بالماء الفاتر لمدّة 15 دقيقة مع إبقاء العين مفتوحة.

ملامسة الجلد: يُسبب في هذه الحالة، حرقةً وتهيّجًا في الجلد، وفي هذه الحالة ينبغي نزع ملابس الشخص، وغسل الجزء الملوّث بالماء والصابون، كما ينبغي غسل الملابس قبل استخدامها مجدّدًا.

التنفس: في حال تنفس بخارها فإنّه يسبب حرقة في الجهاز التنفسي، وفي هذه الحالة، ينبغي نقل الشخص المصاب إلى الهواء الطلق، وفي حال استمرّت مشكلة التنفس، فلا بدّ من وصله بجهاز الأكسجين.

المعدة: في هذه الحالة ينبغي غسل فم المُصاب.

التعليقات
يجب تسجيل الدخول أو التسجيل لإضافة تعليق.