الفورمالديهايد (formalin)
2018-12-30

الفورمالديهايد (formalin)

  •  مدیر سایت
  •  0 التعلقات
  •  4057 قراءات

الفورمالديهايد ـ واسمه العلمي هو الميثانول ـ عبارةٌ عن غازٍ ذو رائحةٍ كريهةٍ وهو يعدّ أصغر الألدهيد.

التركيبة الكيميائية للفورمالديهايد: CH2O.

درجة الغليان: -19 درجة مئوية.

كثافته: 815 كغم / م3.

الشكل الظاهري للفورمالديهايد: محلول مائي.

الأسماء المرادفة مع الفورمالديهايد هي: الفورمالين والميثانول وأكسيد الميثيلين وألدهيد الميثيل.

 

نبذة تارخيّة عن الفورمالديهايد:

تمّ اكتشاف الفورمالديهايد لأوّل مرّةٍ مِن قِبل العالم الروسي ألكسندر بتلر في عام 1859 م، حيث ينجم هذا الغاز بسهولةٍ عن طريق الاحتراق غير الكامل للمركّبات التي تحتوي على الكربون، ففي الدخان الناجم عن احتراق الغابات، تدخل كميّةٌ كبيرة من الفورمالدهايد إلى الجوّ، بالإضافة إلى ذلك، يحتوي عادم السيارة ودخان المصنع أيضًا على الكثير من الفورمالدهايد، ويُنتج الفورمالدهايد بشكلٍ طبيعيٍّ في الجوّ عن طريق تفاعل الأكسجين مع الميثان وباقي المواد الهيدروكربونيّة الأخرى بسبب تأثير أشعة الشمس، كذلك فإنّ بعض الهيدروكربونات من عمليّة التمثيل الغذائي تُنتج كمية صغيرة من الفورمالدهايد أيضًا.

 

طريقة إنتاج الفورمالديهايد:

إنّ المادّة الأوّليّة لإنتاج الفورمالديهايد هي الميثانول، يتبخّر الميثانول بسرعةٍ، وبعد اختلاطه بالأكسجين، يُنتج غازًا مُتفجّرًا، ويُستخدم لمنع مخاطر نقل وتخزين الميثانول، كلًّا من أدوات مكافحة الحريق، والخزّانات المجهّزة بالمبرّدات، وفي وحدة إنتاج الفورمالديهايد، يتمّ تحويل الميثانول لأوّل مرّةٍ إلى بخارٍ حارٍّ جدًا جدًا عن طريق الحرارة، ثمّ يُخلط بنسبةِ معيّنةٍ مع أكسجين الهواء، ويُمرّر فوق سرير مُحفز عند درجة حرارة 300 درجة مئوية، وبعد تمرير خليط الغازات عبر المحفز، يتم إنتاج غاز الفورمالديهايد في وحدة المفاعل، ويتمّ طرد غاز الفورمالديهايد إلى جانب النيتروجين وثاني أكسيد الكربون وبخار الماء من المفاعل، ثمّ بعد تبريده يُصار به إلى برج الامتصاص، ونتيجة للتلامس مع تيّار الماء يتمّ امتصاص الفورمالديهايد الموجود في الغاز، ويتمّ تشكيل محلول الفورمالديهايد الذي يتمّ تخزينه في الجزء السفلي من البرج، ثمّ بعد أن يتمّ تبريده يُصار به إلى مخازن التخزين، وبشكلٍ عامٍّ، يُمكن القول بأنّ الفورمالديهايد يُنتج في الصناعة من الأكسدة التحفيزية للميثانول، ويشيع استخدام الفضة المعدنيّة أو خليطٌ من أكسيد الحديد والموليبدينوم كعاملٍ مُحفّزٍ، وفي حال تمّ استخدام أكسيد الحديد والموليبدينوم كعامل مُحفّز، فإنّ الميثانول يتفاعل مع الأكسجين عند درجة حرارة 400 درجة مئوية، وينتج الفورمالديهايد عن طريق التفاعل.

 

خصائص الفورمالديهايد:

على الرغم من أنّ الفورمالديهايد يكون غازًا في درجة حرارة الغرفة، لكنّه يذوب في الماء بنحوٍ جيّدٍ، ويٌعرض الفورمالدهيد عادةً على شكل محلولٍ مائي بنسبة 37 في المئة، باسم الفورمالديهايد، ويتم بلمرة هذه المادّة في الماء، وهي تحتوي على مونومرات HCHO الصغيرة المترابطة، وعادة ما يحتوي الفورمالديهايد على نسبة مئويّة صغيرةٍ من الميثانول لتقييد التبلمر، وللفورمالدهايد خواصًّا مثل باقي الألدهيدات، ومع هذا الاختلاف، وهو أنّه عادةً ما يكون أكثر تفاعلًا من الألدهيدات الأخرى.

والفورمالديهايد عبارة عن عامل إحلال قويٌّ، لذلك فهو تشارك في تفاعلات الإحلال العطري مع المركبات العطرية، ويُمكن أن يدخل في تفاعل التعزيز الكهربائي مع الألكينات، وفي وجود محفزات القاعديّة، فإنّه يؤدي إلى تقليل التأكسد الذاتي (تفاعل canisario)، ويُنتج الميثانول وأملاح حمض الفورميك.

 يقبل الفورمالديهايد البلمرة بشكلٍ عكسيٍ ويُنتج البوليمرات الحلقيّة 5 و 2 و 1 تريوكسان أو البوليمر الخطّي بولي أوكسي ميثيلين، ويتسبّب تكوين هذه البوليمرات انحرافًا في سلوك غاز الفورمالديهايد بشكلٍ كبيرٍ عن قانون الغاز المثالي، خاصّةً في الضغط العالي أو في درجات الحرارة المنخفضة، ويتأكسد الفورمالديهايد بسهولةٍ مع الأكسجين الجوّي ويُشكّل حمض الفورميك، ولمنع هذا التفاعل، يجب تخزين محلول الفورمالديهايد في زجاجات بأبواب مختومة ومشمّعة.

 

للفورمالديهايد استعمالات وتطبيقات عديدة: 

كمحلول مطهّر لقتل البكتيريا.

لحفظ وتخزين العينات البيولوجيّة.

في صناعات إنتاج البوليمر.

في إنتاج باقي المركّبات الكيميائيّة.

ينتج عن تفاعل الفورمالديهايد مع الفينول، اليوريا والميلامين لراتنجات الفورمالديهايد.

كراتنجات لزجة لإنتاج الخشب ذو الطبقات الثلاثة.

في صناعة الإسفنج المصبوب.

في إنتاج الإسفنج العازل.

في إنتاج راتنجات الفورمالديهايد.

في صناعة الطلاء.

في صناعة المواد المتفجرة.

كمونومرات في إنتاج بوليمرات أمينوبلاست.

في صناعة المفاتيح وجوزات الكهرباء.

في الصناعات الكهربائيّة.

في إنتاج خشب البلايوود المغطّى وصفائح الـ MDF.

كمطهّر في مزارع الدواجن وفي المستشفيات.

المادة الخام الرئيسية في إنتاج الهكسامين.

 

مضار الفورمالديهايد:

 1. تُسبّب تهيّجًا واحمرارًا في العيون والأنف، كما تسبّب نزول الدموع، وحرقةً في العين، والعطاس والسعال وجروحًا في الحلق، والمقادير الكبيرة يُمكن أن تُسبّب تهيجًا في الرئة وآلامًا في الصدر وضيقًا في التنفس، ويؤدّي التعرض للفورمالديهايد إلى تهيّج الغشاء المخاطي للفم والجهاز التنفسي العلوي وإلى حصول التشوهات في الجهاز التنفسي، إلّا أن آليته الجزيئيّة غير مفهومة جيدًا.

2. وفقًا للمعلومات المتوفّرة في المعهد الدولي للسرطان، فإنّ الفورمالديهايد هو من ضمن المواد المسببة للسرطان بالنسبة للبشر، فالتعرض لغاز الفورمالديهايد يُمكن أن يؤدّي إلى سرطانات الأنف والجيوب الأنفية، ويمكن أن يؤدّي إلى مجموعةٍ متنوّعةٍ من سرطان الدم والأورام اللمفاوية، ويزيد من خطر الإصابة بسرطان الحلق والأنف.

3. الاستنشاق في الطفولة يسبب الأمراض العصبية عندما يكبر.

4. الفورمالديهايد يمكن أن يسبب الربو عند الأشخاص الذين تعرضوا له لفترةٍ طويلةٍ، لكنّ آليتها الجزيئية ليست مفهومةً جيّدًا.

5. إنّ فرط التنسّج في النسيج الطلائي للأنسجة اللمفاوية في الجهاز التنفسي هو التأثير الوحيد الذي أمكن اكتشافه من تأثير أبخرة الفورمالديهايد على الأنسجة اللمفاوية في المنطقة التنفسية.

6. نظرًا إلى أنّ الخلايا البدينة (الصارية) موزّعة على نطاق واسع في جميع أنحاء الشعب الهوائية، لذا يبدو أن الفورمالديهايد يسبب فرط الحساسية عن طريق التأثير على هذه الخلايا.

7. يُمكن أن تُسبب ملامسة محاليل الفورمالديهايد تلفًا في الجلد وجفافه أيضًا وتشققه، وتدرّنه وقد يُسبّب حصول التهابات الجلد أيضًا.

8. لقد تمّ إثبات وجود آثار ضارة للفورمالديهايد على التكاثر والجهاز التناسلي، وقد ظهر في كلٍ من البشر والحيوانات المخبرية.

 

إرشادات الأمن والسلامة بالنسبة للفورمالديهايد:

1. يجب أن يتم التعامل مع الفورمالديهايد في منطقةٍ ذات تهوية جيّدةٍ.

2. لا يُسمح بمصّ الفورمالديهايد عن طريق الفم.

3. يحظر التدخين والأكل والشرب في المكان الذي يتم فيه حفظ الفورمالديهايد.

4. عند العمل مع الفورمالديهايد، يجب ارتداء القفازات البلاستيكية السميكة والمعاطف والأحذية المخبريّة وحماية الوجه أو ارتداء النظارات الواقية.

5. في حالة تعرّض العين أو الجلد للفورمالين، يجب شطف العين أو المنطقة بكميّةٍ كبيرةٍ من الماء لمدّة 15 دقيقة.

6. يجب أن يظل الفورمالديهايد بعيدًا عن حمض الهيدروكلوريك (جوهر الملح) لأنّ تركيبة بخاره مع حمض الهيدروكلوريك تخلق مادّةً مسرطنةً قويّةً جدًا تُسمّى إثير ثنائي كلوروميثيل.

7. يجب أن يُحفظ الفورمالديهايد بعيدًا عن الحرارة.

8. يجب التخلص من الفورمالديهايد في عبوات زجاجيّة غير قابلةٍ للتسرّب، والتخلّص منها بشكلٍ منفصلٍ عن نفايات المستشفى.

التعليقات
يجب تسجيل الدخول أو التسجيل لإضافة تعليق.